خامنئي وأصحاب العمائم.. هل يتركون نجاد يقوم بعمله كرجل دولة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خامنئي وأصحاب العمائم.. هل يتركون نجاد يقوم بعمله كرجل دولة؟

مُساهمة  castro في الإثنين ديسمبر 05, 2011 3:19 am

من متابعتي للسياسة الإيرانية الداخلية، يبدو لي أن هناك خلاف عميق بين خامنئي والعمائم التي يمثلها وبين رئيس الدولة في الجمهورية الإيرانية..
سياسة الاعتدال التي أتبعها الرئيس هاشمي رفسنجاني وحرصه كرجل دولة على التقارب مع الدول المؤثرة إقليميا، ومنها المملكة العربية السعودية، والخطوات العملية التي قام بها الرئيس رفسنجاني لتحسين العلاقات السعودية الإيرانية، من خلال تقربه الشخصي من خادم الحرمين الشريفين، وما نتج عنها من تقارب وتبادل الزيارات.. هذه السياسة لم ترق لخامنئي وأصحاب العمائم لأنها لا تحقق طموحاتهم من تزعم المنطقة وفرض الهيمنة الفارسية تحت دعوى مرجعية المذهب الشيعي المحرف عن مذهب الإمام جعفر الصادق بن محمد الباقر، وهو إمام من أئمة أهل السنة والجماعة والذي كان الإمام أبو حنيفة النعمان (إمام المذهب الحنفي) أحد أبرز طلابه. لقد قام الصفويون بالكذب على الإمام جعفر الصادق رضي الله عنه من أجل إعطاء أكاذيبهم نوعا من المصداقية.. ومن يريد أن يطلع على كتب إمام أهل السنة والجماعة جعفر الصادق رضي الله عنه دون تحريف الصفويين الفرس وكذبهم عليه سيجدها في الكتب القديمة في المكتبات المصرية..على كل حال هذا خارج موضوعنا.

لقد قام خامنئي من خلال الحرس الثوري الإيراني وحزب الله العميل في لبنان بأعمال إقليمية لا تتفق مع سياسات رجل الدولة الرئيس الإيراني الأسبق خاتمي، وكان الخلاف بين خامنئي وأصحاب العمائم من ناحية وبين الرئيس خاتمي ورجال الدولة قد صعدت إلى السطح، مما أدي بخامنئي بدعم علني لنجاد منافس خاتمي على الرئاسة، وأخرها التظاهر علنا ضد النظام الإيراني في الانتخابات التي جرت بين موسوي ونجاد.

ويبدو أن الحال يتكرر للمرة الثالثة بين الرئيس نجاد وبين خامنئي وأصحاب العمائم.. ونشاهد هذه الأيام الانتقاد العلني والذي يصل إلى التهديد بين الرئيس الإيراني وخامنئي إلى درجة أن الرئيس نجاد هدد بالكشف عن أسرار اختلاس الثلاثة مليارات دولار من أكبر بنكين في البلاد وهما “صادرات” و”ملّي”، متهما مجتبى خامنئي نجل المرشد علي خامنئي الذي دعمه في الانتخابات الماضية، بأنه الضالع الرئيس في القضية، وأن البرلمان والسلطة القضائية يحاولان إلصاق هذه التهمة بنجاد وحكومته من أجل التمهيد لعزله عن رئاسة البلاد.

شخصيا لا أتوقع أن تنتهي الأمور على خير، فخامنئي المتسلط على السلطة الدينية والسياسية في إيران لن يترك نجاد ورجال الدولة من مزاولة أعمالهم في إدارة شؤون البلاد داخليا وخارجيا بحقق مصلحة الشعب الإيران، بل سيسعي بكل قوة من أجل تحقيق حلم الصفويين من تكوين إمبروطورية فارسية في الإقليم على غرار الأمبروطورية العثمانية، وهو ما نسميه عشم إبلس في الجنة.

إن التدخلات من قبل خامنئي وأصحاب العمائم الجهلة في إدارة شؤون البلاد ستجر إيران إلى مأساة متوقعة للشعب الإيراني، قد تنقلب إلى ثورة الشعب الذي يعاني شظف العيش.. في الوقت الذي يصرف فيه خامنئي مليارات الدولارات لخدمة أهداف الصفويين المعممين.. وهي أهداف لن تخدم إيران ولا المنطقة.


castro
Admin

المساهمات : 106
تاريخ التسجيل : 20/12/2010
العمر : 31

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tomaar.forumarabia.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى